RING: 02060 E-POST: 02060@nettavisen.no
Ønsker du å sende video eller andre dokumenter? Benytt 02060@nettavisen.no
Kontakt oss

Foto: Audun Braastad / NTB scanpix
تعتقد ليستهاوغ، و هي وزيرة من حزب التقدم النرويجي المعروف بأفكاره اليمينية، أنه لا يجوز السماح للفتيات الصغار في عمر الروضة و الإبتدائي بارتداء الحجاب
Foto: Audun Braastad / NTB scanpix تعتقد ليستهاوغ، و هي وزيرة من حزب التقدم النرويجي المعروف بأفكاره اليمينية، أنه لا يجوز السماح للفتيات الصغار في عمر الروضة و الإبتدائي بارتداء الحجاب

مقترح الوزيرة ليستهاوغ بمنع الحجاب في الروضة و المدرسة الإبتدائية قد يكون غير دستوري

حقوق الإنسان لا تمنع حظر الحجاب في المدارس الإبتدائية و الروضات. لكن اقتراح وزيرة الهجرة و الإندماج سيلفي ليستهاوغ لن يكون سهل التطبيق.

تعتقد ليستهاوغ، و هي وزيرة من حزب التقدم النرويجي المعروف بأفكاره اليمينية، أنه لا يجوز السماح للفتيات الصغار في عمر الروضة و الإبتدائي بارتداء الحجاب. و تضيف ليستهاوغ أنها ترى أن الفتيات في مثل هذا العمر مازلن صغارا و لا يجب إسقاط موضوع العورة عليهن في مثل هذه السن. و تصرح ليستهاوغ أنه لا يمكننا أن نتوقع أن تقوم فتاة بهذا العمر باتخاذ القرارات الصحيحة، فبإمكانهم التفكير في هذا الأمر لاحقا. و تفسر ليستهاوغ تعليلها قائلة:
-الحجاب جعل لتغطية جسد و جمال المرأة عن أعين الرجال، و لكن الفتيات في سن ال5 أو 6 صغار جدا و لسن نساء أو مصدرا للفتنة. و بالنسبة للذين يعتبرون طفلة بهذا السن مغرية فهم ليسوا مرحبا بهم هنا في النرويج.
لكن أنين كيارولف من المؤسسة الوطنية النرويجية لحقوق الإنسان ترى أن هذه المبررات ليست كافية، بل يجب تقديم مبررات إجتماعية واضحة و إثبات أنه يصعّب الإندماج: - من السهل ربط الحجاب بموضوع الجسد و العورة، لكن السؤال هو في ماهية رمز الحجاب، هل هو ديني فقط، أم ثقافي أيضا؟ و قد تكون الحرية لبعض الفتيات هو حريتها للبس الحجاب عندما تريد ذلك. و إذا فُعِّل الحظر قسيُقرأ كمقاومة الإختلاف, الأديان و الآراء الأخرى.
و تضيف كيارولف أنه من السهل التحايل على هذا الحظر و ذلك بلف الحجاب بطريقة أخرى.
و قد أكدت أحزاب اليمين ، العمال و الحزب المسيحي عدم مساندتهم لليستهاوغ بخصوص هذا المقترح. و يتهم كنوت أرليد هارايدي من الحزب المسيحي مقترح ليستهاوغ أنه مجرد مبادرة غير واقعية لعزيز حملتها الإنتخابية.

Mest sett siste uken

Lik Nettavisen her og få flere ferske nyheter og friske meninger!

sterke meninger

Nettavisen vil gjerne vite hva du mener om denne saken, og ønsker en frisk debatt i våre kommentarfelt. Vær saklig og respektfull. Les mer om Nettavisens debattregler her.

Gunnar Stavrum
sjefredaktør

Våre bloggere