RING: 02060 E-POST: 02060@nettavisen.no
Ønsker du å sende video eller andre dokumenter? Benytt 02060@nettavisen.no
Kontakt oss

Foto: Håkon Mosvold Larsen (NTB scanpix)
ليستهاوغ
Foto: Håkon Mosvold Larsen (NTB scanpix) ليستهاوغ

ليستهاوغ ستصعب شروط الحصول على الجنسية النرويجية

قد تصبح المدة اللازمة للإقامة من 7 إلى 10 سنوات قبل الحصول على الجنسية.

ترجمة و تلخيص: سمية الهذيلي


ينص القانون النرويجي الحالي على إلزامية الإقامة لمدة 7 سنوات في النرويج من أجل الحصول على الجنسية النرويجية. لكن وزارة العدل تقترح الآن تشديد الضوابط. فالوزارة تقترح تمديد فترة الإقامة اللازمة من 7 إلى عشر سنوات. و يتم الآن التشاور بخصوص هذه الإجراءات.
النرويج لديها التزامات دولية لتسهيل الحصول على الجنسية لبعض الفئات. و تقترح الوزارة تمديد شرط الإقامة للأجانب المتزوجين من النرويجيين من 3 إلى 5 سنوات للحصول على الجنسية. أما بالنسبة للذين قدموا إلى النرويج قبل سن ال18 فقد تم تمديد فترة الإقامة اللازمة من 5 إلى 7 سنوات. و فيما يخص اللاجئين فقد تم تمديد الفترة من 7 إلى 9 سنوات.
بالنسبة للأجانب المحكوم عليهم قضائيا، فستكون المهمة أصعب لأنهم سيجبرون على الإنتظار لفترات أطول بكثير. كما أن الوزارة تنوي تشديد الشروط للمتقدمين الذين أدينوا بجرائم تتعارض مع المصلحة الوطنية و الإرهاب.

منحت الجنسية النرويجية السنة الفارطة إلى 13700 شخص. و وفقا للإحصائيات، أغلب الذين منحوا الجنسية كانوا من أريتريا (1900)، الصومال (1200) ، أفغانستان (1000) والعراق (800).
لكن الإحصائيات تثبت أيضا أن قلة قليلة فقط (4 بالمائة) تقوم بطلب الجنسية النرويجية بعد 7 سنوات من الإقامة. و في الحقيقة هناك إنخفاض في طلب الجنسية الذي كان يبلغ نسبة 13,3 بالمائة سنة 1996. و يعود السبب لهذا الإنخفاض هو عدم طلب أغلبية الأوروبيين و الأمريكيين للجنسية في النرويج و بسبب منع الجنسية المزدوجة في القانون النرويجي .

Lik Nettavisen her og få flere ferske nyheter og friske meninger!

sterke meninger

Nettavisen vil gjerne vite hva du mener om denne saken, og ønsker en frisk debatt i våre kommentarfelt. Vær saklig og respektfull. Les mer om Nettavisens debattregler her.

Gunnar Stavrum
sjefredaktør

Våre bloggere