RING: 02060 E-POST: 02060@nettavisen.no
Ønsker du å sende video eller andre dokumenter? Benytt 02060@nettavisen.no
Kontakt oss

السفينة يارا بيركيلاند هي أول سفينة ذاتية التشغيل في العالم.
السفينة يارا بيركيلاند هي أول سفينة ذاتية التشغيل في العالم.

هذه السفينة النرويجية ستصبح تيسلا المحيطات

لقبت الصحيفة الأمريكية وول ستريت جورنال سفينة شحن نرويجية بتيسلا المحيطات.

مقال: شاتيل مالند
ترجمة و تلخيص: سمية الهذيلي
زارت صحيفة وال ستريت جورنال الأمريكية النرويج لتكتب عن السفينة يارا بيركيلاند، و هي أول سفينة ذاتية التشغيل في العالم. من المقرر تدشين هذه السفينة، و التي ستقوم بنقل الأسمدة بين بروسڤرون و بريفيك، في أواخر 2018. و ما يميز هذه السفينة أنها لا تضر بالبيئة بسبب استخدامها للبطاريات، عكس السفن العادية. فالسفينة تعتمد على نظام تحديد المواقع، أجهزة الرادار و أجهزة الإستشعار عن بعد. هذا يعني أنه من الممكن التحكم و توجيه السفينة عن بعد و دون طاقم.
و رغم أن السفينة تتكلف 25 مليون دولار، و هو سعر يمثل ثلاثة أضعاف سعر السفن الأخرى من نفس الحجم، فهي لا تزال مربحة لأنها تخفض تكاليف التشغيل بنسبة 90 بالمائة.
و تعلق مديرة الإتصالات في شركة يارا،كريستين نوردال حول الإنجاز قائلة: -بالطبع أنه لفخر لنا أن نكون أول من جاء بمثل هذا الإنجاز. نحن نؤمن أن هذه السفينة هي المستقبل، و سيكون لديها تأثير كبير.
وبالإضافة إلى الشركات النرويجية، لدى شركة كونغسبارغ ماريتم المصنعة عقود مع شركات أخرى مثل اوتومايتد شيبس البريطانية التي ابدت رغبتها في شراء هذه السفينة. ولا يعتبر لارس يانسن من شركة سي انتيليجانس كونسولتينغ الدنماركية فكرة التشغيل الذاتي للسفينة عائقا بشرط أن لا تكون السفينة سريعة العطب، لأن إرسال فريق صيانة إلى البحر سيكون مكلفا جدا.

Lik Nettavisen her og få flere ferske nyheter og friske meninger!

sterke meninger

Nettavisen vil gjerne vite hva du mener om denne saken, og ønsker en frisk debatt i våre kommentarfelt. Vær saklig og respektfull. Les mer om Nettavisens debattregler her.

Gunnar Stavrum
sjefredaktør

Våre bloggere