RING: 02060 E-POST: 02060@nettavisen.no
Ønsker du å sende video eller andre dokumenter? Benytt 02060@nettavisen.no
Kontakt oss

انقسامات في الحكومة حول خطة الأمم المتحدة للهجرة

Foto: Francisco Seco (AP)
بينما تريد رئيسة الوزراء سولبرغ و وزيرة الثقافة غراندي التوقيع على اتفاقية الهجرة للأمم المتحدة، تعارض مديرة المالية سيف يانسن الاتفاقية


مقال: وكالة الأنباء النرويجية
ترجمة و تلخيص: سمية الهذيلي
دعمت أحزاب اليمين و اليسار اتفاقية الأمم المتحدة للهجرة، بينما عارض حزب التقدم الأمر، مما يعني وجود انقسام بين أحزاب الائتلاف الحاكم حول الموضوع. و كانت النقطة التي أثارت الجدل هي طلب الاتفاقية من الحكومات توجيه الصحافة حول موضوع الهجرة و كيفية تغطيتها و الابتعاد عن تعزيز العصبية العنصرية و التمييز و كان هذا المطلب قد تم اعتباره من قبل البعض عاملا مؤثرا على مصداقية و حرية الصحافة.
و انتقد كل من حزب التقدم و جمعية المحررين النرويجيين الأمم المتحدة على هذا المطلب.
و أكد المستشار السياسي في وزارة الخارجية بورد ثورهايم أن " حرية التعبير و حرية الصحافة هي حجر الأساس للمجتمع النرويجي".

Mest sett siste uken

Lik Nettavisen her og få flere ferske nyheter og friske meninger!

sterke meninger

Nettavisen vil gjerne vite hva du mener om denne saken, og ønsker en frisk debatt i våre kommentarfelt. Vær saklig og respektfull. Les mer om Nettavisens debattregler her.

Gunnar Stavrum
sjefredaktør

Våre bloggere